الرمان: ما هي فوائد الرمان لدعم صحة الجسم

للرمان فوائد عديدة في دعم صحة الجسم

الرمان هي فاكهة مستديرة حمراء اللون تحتوي على قشور داخلية بيضاء معبأة بكثافة ببذور وردية اللون صالحة للأكل. قد تشتهر هذه الفاكهة بعصيرها الملون النابض بالحياة. وهي فاكهة مليئة بالفوائد الصحية والغذائية المذهلة التي سيتم ذكرها في هذا المقال. مثل قدرتها على دعم مناعة الجسم أو دعم صحة الدماغ وغيرها من الفوائد العديدة.

1- يعتبر الرمان من الفاكهة المليئة بالمغذيات

إن البذور الوردية الصغيرة الموجودة داخل ثمرة الرمان هي الجزء الصالح للأكل من الفاكهة. ولها خصائص غذائية كثيرة لأنها مليئة بالمغذيات الصحية. بشكل عام يعد الرمان من الفاكهة المنخفضة في السعرات الحرارية والدهون. لكنه غني بالألياف والفيتامينات والمعادن. كما أنه يحتوي على بعض البروتين.

المعلومات الغذائية التي توجد في 282غم من فاكهة الرمان المتوسطة

ضع في اعتبارك أن المعلومات الغذائية الخاصة بالرمان أو بذوره تختلف عن تلك التي توجد في عصيره. الذي لن يوفر الكثير من الألياف أو فيتامين سي. وهذا ينطبق على الفاكهة بشكل عام فإن تناول الثمرة كاملة سيوفر المزيد من الألياف.

ثمرة الرمان أفضل من العصير من حيث الفائدة

2- غني بمضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات تساعد على حماية خلايا الجسم من التلف الذي تسببه الجذور الحرة. والجذور الحرة توجد دائمًا في الجسم. لكن وجود الكثير منها يمكن أن يكون ضارًّا لأنه يساهم في عدد من الأمراض المزمنة. يعد الرمان من الفاكهة الغنية بمضادات الأكسدة كما أنه يحتوي على مركبات البوليفينول التي توفر الحماية من هذا الضرر. إن المركبات الرئيسية النشطة بيولوجيًا ذات النشاط المضاد للأكسدة الموجودة في الرمان. تسمى Punicalagins , anthocyanins , and hydrolysable tannins. يعد الحصول على مضادات الأكسدة من الخضراوات أو الفواكه مثل الرمان طريقة رائعة لدعم الصحة العامة. كما أنه يساعد في الوقاية من الأمراض.

3- قد يساعد في منع الالتهابات

إن الالتهاب قصير الأمد هو استجابة جسدية طبيعية للعدوى أو الإصابة. ومع ذلك يمكن أن يكون الالتهاب المزمن مشكلة إذا ترك دون علاج وهو أمر شائع اليوم. عندما لا تتم معالجة الالتهاب يمكن أن يساهم في الإصابة في العديد من الحالات المزمنة. بما في ذلك أمراض القلب أو السكري من النوع الثاني إضافة إلى السرطان والزهايمر. قد يساعد تناول الرمان في منع الالتهاب المزمن المرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. يعود هذا إلى حد كبير إلى مركبات Punicalagins والتي ثبت أن لها خصائص مضادة للأكسدة أو مضادة للالتهابات. ومع ذلك ما زال هنالك حاجة إلى المزيد من البحث فيما يتعلق بكيفية تأثير تناول بذور الرمان الطازجة على الالتهابات لدى البشر.

4- قد يكون له خصائص مضادة للسرطان

وجدت بعض الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبارات أن المركبات الموجودة في فاكهة وعصير وزيت الرمان. يمكن أن تساعد في قتل الخلايا السرطانية أو إبطاء انتشارها في الجسم. تشير كل الدراسات التي أجريت أن الرمان قد يساعد في مكافحة الالتهاب و إبطاء نمو الخلايا السرطانية. في الواقع أظهرت الدراسات أن لهذه الفاكهة تأثيرات مضادة للأورام في سرطانات الرئة والثدي والبروستاتا. كما أن لها تأثيرات مضادة صد سرطانات الجلد والقولون. ووجدت أبحاث حيوانية أخرى أن الرمان يساعد في إبطاء نمو الورم في المراحل المبكرة من سرطان الكبد. كما أنه يساعد في قمع الاستجابات الالتهابية والإجهاد التأكسدي.

5- قد يكون له فوائد لدعم صحة القلب

هنالك أدلة أن الفواكه الغنية بمركبات البوليفينول مثل الرمان قد تفيد صحة القلب. وجدت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار أن مستخلص الرمان قد يقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات في الشرايين. ويخفض ضغط الدم ويساعد في مكافحة تصلب الشرايين. كما أنه يقلل من تراكم الترسبات في الشرايين الذي يمكن أن يؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية. في أحدى الدراسات البشرية تم إعطاء الأشخاص المصابين بأمراض القلب كوبًا واحدًا أو ما يعادل 220 مل من عصير الرمان. لمدة 5 أيام كانت النتائج أن العصير قلل بشكل كبير من وتيرة وشدة آلام الصدر. كما أن بعض المؤشرات الحيوية في الدم أشارت إلى تأثير وقائي على صحة القلب. ولكن لا يزال هنالك نقص في الأبحاث حول الرمان وصحة القلب لدى البشر.

من فوائد الرمان دعم صحة القلب

6- يساعد الرمان في دعم صحة المسالك البولية

وجدت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والدراسات البشرية أن مستخلص الرمان قد يساعد في تقليل تكوين حصوات الكلى. وهي فائدة تعود إلى حد كبير إلى نشاطه المضاد للأكسدة. في إحدى الدراسات تم إعطاء البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 20 عامًا الذين يعانون من حصوات الكلى المتكررة. 1000ملغم من مستخلص الرمان لمدة 90 يومًا تم التوصل إلى دوره في المساعدة في تثبيط آلية تشكل الحصوات في الجسم. كما أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلصه يساعد في تنظيم تركيز الأوكسالات والكالسيوم والفوسفات في الدم.وهي مكونات شائعة لحصى الكلى.

7- قد يكون له خصائص مضادة للميكروبات

قد تساعد مركبات الرمان في محاربة الكائنات الحية الدقيقة الضارة مثل أنواع معينة من البكتيريا والفطريات والخميرة. على سبيل المثال تشير كل من الدراسات القديمة والحديثة إلى أنها قد تحمي صحة فمك من خلال استهداف الجراثيم الفموية غير المرغوب فيها. التي يمكن أن تسبب مشكلة عند نموها الزائد مثل تلك التي تسبب رائحة الفم الكريهة. كما أنها تعزز من حدوث تسوس الأسنان. ووجدت دراسة على أنبوب اختبار أن مركبات الرمان أيضًا لها تأثيرات مضادة للجراثيم ضد Listeria monocytogenes. وهي بكتيريا موجودة في البيئات الرطبة وممكن أن تسبب مرضًا شديدًا إذا تم تناولها.

8- مفيدة للعقل

يحتوي الرمان على مركبات تسمى الإيلاجيتانين والتي تعمل كمضادات للأكسدة وتقلل من الالتهابات في الجسم. كما أنها توفر فوائد وقائية لعقلك ضد الظروف التي تتأثر بالالتهاب والإجهاد التأكسدي. وجدت بعض الدراسات أن الإيلاجيتانينات قد تساعد في حماية الدماغ من الإصابة بمرض الزهايمر ومرض باركنسون. عن طريق تقليل الضرر التأكسدي وزيادة بقاء خلايا الدماغ. يعتقد الإيلاجيتانين الموجود في الرمان يساعد في إنتاج مركب في الأمعاء يسمى urolithin A. والذي تمت دراسته لقدرته على تقليل الالتهاب في الدماغ وتأخير ظهور الأمراض الإدراكية. ومع ذلك فإن الموضوع ما زال تحت الدراسة والتجريب.

حماية العقل من مرض الزهايمر ومرض باركنسون

9- يدعم الرمان صحة الجهاز الهضمي

تشير الأبحاث القديمة والحديثة أن صحة الجهاز الهضمي التي تحددها بشكل كبير بكتيريا الأمعاء مرتبطة بقوة بالصحة العامة للجسم. لذلك من المهم دعم صحة الجهاز الهضمي وقد يكون الرمان جزءًا من الحل. وجدت بعض الدراسات القديمة والحديثة أن الرمان له تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان تتطلب نشاطًا في الأمعاء. كما وجدت بعض الدراسات أن الرمان يمكن أن يزيد من البكتيريا النافعة في الأمعاء مما يشير أنه قد يكون له تأثيرات حيوية. البكتيريا النافعة هي أحد أنواع البكتيريا التي توجد داخل الجهاز الهضمي لتسهيل عملية الهضم. وحماية الإنسان من الإصابة بالأمراض التي قد تنشأ عن طريق تكاثر البكتيريا الضارة في الأمعاء. بالإضافة إلى ذلك فإن الرمان غني بالألياف إذ يحتوي على 3.5غم لكل 1/2 كوب. الألياف ضرورية لصحة الجهاز الهضمي لأنها تحميه من بعض الأمراض مثل الإمساك والبواسير وسرطان القولون.

المصادر

Pomegranates, raw

Pomegranate for Prevention and Treatment of Cancer: An Update

Pomegranate extract prevents skeletal muscle of mice against wasting induced by acute TNF-α injection

stimulate growth of gut bacteria by pomegranate in vitro: Implications for prebiotic and metabolic effects

scroll to top