كسر ثبات الوزن

عدم السهر والنوم مبكرًا يساعد في نزول الوزن وكسر ثباته

رحلة خسارة الوزن رحلة طويلة يخوضها أي شخص يقوم بالحميات الغذائية وذلك للوصول إلى وزنه المثالي وخسارة وزنه الزائد. ولأنها مثل أي رحلة أخرى في الحياة يتخللها فترات راحة من المؤكد أن يحدث ثبات للوزن خلال هذه الفترة. وثبات الوزن أثناء ممارسة الحميات أمر طبيعي ومن خلال الصبر والمعرفة نستطيع كسر ثبات الوزن هذا. تختلف الفترة الزمنية للثبات بين شخص وآخر اعتمادًا على حميته الغذائية ونشاطه الرياضي. عادةً تكون مدة الثبات من أسبوع إلى أسبوعين وهذا لا يعني أن الشخص يعاني من مشكلة صحية أو أن حميته خاطئة. يعتبر ثبات الوزن مقلق إذا استمر لأكثر من شهر دون تغير في المقاسات أيضًا

أسباب ثبات الوزن

يحدث ثبات الوزن عادةً في الأسبوع السادس إلى السابع من الالتزام بالحمية الغذائية.

الثقة بالنفس مما يؤدي إلى زيادة النشويات والسعرات في الحمية

معظم الأشخاص بعد التزامهم الطويل بالحميات الغذائية وخصوصًا في حمية الكيتو يصلون إلى مرحلة عالية من الثقة بالنفس مع نزولهم السريع بالوزن. ولذلك يصل إلى مرحلة الأكل بدون حساب لأنه وصل إلى قناعة أنه يستطيع التمييز بين المسموح والممنوع في الحمية. لذلك من الممكن أن يزيد من كمية النشويات التي يتناولها خلال اليوم دون الشعور بذلك. أو من الممكن أن يزيد بالسعرات الحرارية دون أن يدرك ذلك مما يؤدي إلى ثبات وزنه.

كثرة السهر وقلة النوم

الأشخاص الذين يواظبون على السهر لساعات طويلة من المضمون دخولهم في ثبات الوزن. ولو أنهم حافظوا على نزول الوزن من المفترض أن يشعروا بالخوف لأن عملية نزول الوزن في هذه الحالة تكون بسبب فقدانهم للكتلة العضلية في جسمهم. وهذه العملية ضمان لثباتهم في الوزن لاحقًا. كما أن السهر يدخل الجسم في حالة توتر عالي جدًا مما يؤدي إلى تحفيز إفراز هرمون الكورتيزول. الذي يتكون وظيفته التغلب على الإجهادات وتحويل بروتينات وعضلات الجسم إلى سكر. مما يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم وارتفاع ضغط الدم. كما يزيد من فرصة الإصابة بالسكري من النوع الثاني. وزيادة الوزن ودهون البطن. بالإضافة إلى الإرهاق وضعف الذاكرة والتركيز. وأخيرًا ضعف المناعة ويادة الالتهابات في الجسم كما يؤدي إلى مشاكل في الهضم.

كثرة السهر وقلة النوم أحد أسباب ثبات الوزن و لكسر ثبات الوزن هذا يجب علين النوم مبكرًا

مقاومة الانسولين

تختلف مقاومة الانسولين من شخص لآخر وهذا يدعو إلى الانتباه إلى كمية النشويات التي يمكن تناولها كل شخص على حدا. إذا كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالجوع بين الوجبات فهذا يعني أنك تعاني من مقاومة انسولين عالية لذلك زيادة كيمة النشويات في هذه الحالة سيؤدي إلى ثبات الوزن لا محالة.

الامساك

إذا كنت تعاني من الامساك وتتجاهل ذلك فهذا يؤدي إلى ثبات الوزن. لأن الامساك يحبس سوائل في الجسم كما أن تراكم الفضلات سيؤدي إلى تقليل الشهية مما يؤدي إلى بطء عملية الحرق. وهذه الحالة ستؤدي إلى الإجهاد الذي يولد السكر في الجسم ويرفع مقاومة الانسولين مؤديًا إلى ثبات الوزن.

الإمساك أحد عوامل ثبات الوزن

كثرة الدخول والخروج من الكيتو

كثرة الدخول والخروج من الكيتو تؤدي إلى ثبات الوزن بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. أما الطريقة المباشرة فتكون من خلال احتباس السوائل وزيادة السعرات الحرارية وبناء الدهون عند الخروج من الكيتو. أما الطريقة غير المباشرة فهي عن طريق تعزيز خسارة الكتلة العضلية وذلك من خلال خسارة الوزن الذي اكتسبته أثناء خروجك من الكيتو. من المعروف أن عملية خسارة الوزن تترافق مع خسارة الكتلة العضلية بما يعادل 20% من الوزن الذي فقدته. وعلى هذا الأساس قم بحساب كمية العضلات التي سوف تخسرها عند كثرة دخولك وخروجك من الكيتو واكتسابك السريع للوزن خلال خروجك من الكيتو.

التعرض المستمر للإجهاد والتوتر

تعريض الجسم للتوتر والإجهاد المستمر سيؤدي إلى ثبات في الوزن يصعب كسره. لأنه يحفز هرمون الكورتيزول الذي يحبس السوائل في الجسم ويرفع السكر الأمر الذي يؤدي إلى إخراجهم من الكيتو. كما أنه يؤدي إلى حدوث الأرق وعدم القدرة على النوم لديهم. ويزيد من شهيتهم ليلًا وشعورهم بالجوع المستمر الذي سيترافق مع تناولهم للطعام ليلًا وتراكم الدهون في منطقة البطن.

المبالغة في استهلاك المكسرات

تعد المكسرات من أكثر مصادر ثبات الوزن في الحميات الكيتونية. على الرغم من أنها قليلة النشويات لكن الجلوتامين الذي يوجد فيها لا يوصلك إلى مرحلة الرضا والاكتفاء لذلك بجعلك تتناول كميات كبيرة منها دون الشعور بذلك. كل 100غم من المكسرات يحتوي تقريبًا على 500-700 سعرة لذلك تناول المكسرات بشكل يومي من المؤكد أنه سيثبت وزنك.

المبالغة في تناول المكسرات يثبت الوزن لذلك إيقاف تناولها يؤدي إلى كسر ثبات الوزن

المبالغة في استهلاك الأجبان والألبان

تحتوي الأجبان على كميات عالية من السعرات الحرارية وطعمها اللذيذ يجعلك تتناول كميات كبيرة منها دون ملل. وبالتالي من المؤكد ثبات وزنك.

استهلاك علاجات تؤدي إلى زيادة الوزن وثباته.

مثل أدوية حبوب منع الحمل التي لها علاقة بالهرمونات تثبت الوزن. كما أن بعض أدوية الضغط تثبت الوزن وعلاجات الاضطرابات النفسية التي تؤثر على النوم. بالإضافة إلى أدوية الحساسية والكورتيزون تعمل على احتباس السائل وثبات الوزن. وأدوية السكري والانسولين تؤدي أيضًا إلى ثبات في الوزن.

التخفيض الحاد للنشويات لفترة طويلة من الزمن دون تغيير أو رفع لها

الأشخاص الذين يقللون النشويات لتصل إلى 5% أو 15غم نشويات في اليوم ويستمر على ذلك لفترات طويلة. مع اعتياد الجسم على هذا النمط سيقوم بتثبيت الوزن تلقائيًا.

اختيار نوع التمارين الخاطئ

الاختيار الخاطئ لنوع التمارين الرياضية قد يكون هو السبب لثبات الوزن. فالتركيز على تمارين المقاومة ولعب الحديد بأوزان عالية سيؤدي إلى تضخيم الكتلة العضلية وتحفيز بناء العضلات من الأنسجة العضلية من النوع الثاني. التي تزيد كتلتها وتتضخم بسرعة وتحبس السوائل معها وبالتالي من الممكن حدوث ثبات أو زيادة في الوزن.

ممارسة الحديد من الممكن أن يؤدي إلى ثبات الوزن

طرق كسر ثبات الوزن

استخدام الكيتو كلاسيك لكسر ثبات الوزن

إن أفضل طريقة لكسر ثبات الوزن عند الأشخاص الذين وصلوا إلى الثبات بعد زيادة كمية النشويات أو زيادة السعرات الحرارية في وجباتهم خلال اليوم. هو العودة إلى اتباع الكيتو كلاسيك وهو القاعدة الأساسية لبداية الكيتو. مع حساب السعرات والنشويات والبروتين والدهون المسموح لك فيه.

النوم مبكرًا والدخول في النوم العميق للمساعدة على كسر ثبات الوزن

أثناء النوم يدخل الجسم في عملية حرق الدهون لاكتساب الطاقة لتوفيرها للدماغ. ليكون نشيطًا في عملية التخلص من السموم. كما أن الجسم أثناء النوم يقوم بإصلاح المشاكل التي توجد في العضلات وينظف الخلايا من السموم. وأثناء حرق الدهون تحدث عملية نزول الوزن.

لكسر ثبات الوزن يجب عليك تقليل مقاومة الانسولين

التقليل من استهلاك السكريات والنشويات واتباع حمياة غذائية قليلة النشويات مثل الكيتو يساعدك على الشفاء من مقاومة الانسولين. وبالتالي يمكنك خسارة الوزن والوصول إلى وزنك المثالي.

ممارسة عملية المشي لكسر ثبات الوزن

وذلك ليتمكن الجسم على التخلص من التوتر الذي يعاني منه. وتقليل الإجهادات عن طريق المشي تحت أشعة الشمس أو ممارسة تمارين التنفس.

ممارسة المشي للمساعدة في نزول الوزن

اختيار نوع التمارين الصحيحة لكسر ثبات الوزن

ممارسة التمارين الهوائية مثل المشي والجري والدراجة أو السباحة. التي تساعد على حرق الدهون بالطريقة الصحيحة وبالتالي المساعدة في خسارة الوزن.

المصادر

Weight Loss, Gain, or Stability from 6 Weeks to 6 Months Postpartum: Associations with Depressive Symptoms and Behavioral Habits

Defining “Weight Stability”

Energy balance and body-weight stability: impact of gene-environment interactions – PubMed (nih.gov)

scroll to top