فوائد الزعتر

فوائد الزعتر

الزعتر هو شجيرة دائمة الخضرة ذات رائحة مميزة . ومعروفة بإستخداماتها الطبية كدواء ، كما تستخدم كمنكهات في الطهي. تم زراعتها قديماً في مصر ومناطق من البحر الأبيض المتوسط وأجزاء من إفريقيا . ووفق الدراسات استخدمه المصريون القدماء في عملية التحنيط ، بينما إستخدمه الإغريق القدماء كبخور.

يوفر الزعتر العديد من الفوائد الصحية والجمالية ، لأنه يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية والألياف الغذائية . كما يحتوي على مواد كيميائية قد تساعد في علاج الإلتهابات البكتيرية والفطرية. كما أنه قد يساعد في تخفيف السعال و الثعلبة والخرف والعديد من الحالات الآخرى ومع ذلك ، هناك بعض الآثار الجانبية للإفراط في تناوله.

ما هي فوائد الزعتر :

1. علاج السعال

غالبا ما يستخدم زيت الزعتر الأساسي ، الذي يتم الحصول عليه من أوراقه ، كعلاج طبيعي للسعال.

في إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2006 . وجد أن مزيج أوراق الزعتر واللبلاب ساعد على تخفيف السعال وأعراض إلتهاب الشعب الهوائية الحاد .

السعال
السعال

2.تقوية المناعة

تفيد وزارة الزراعة الأمريكية USDA أن الزعتر مليء بالعناصر الغذائية المفيدة . بما في ذلك :

وعلى الرغم من ذلك , فإنك تحتاج إلى تناول كميات مفرطة منه للحصول على إحتياجك اليومي من هذه العناصر فمثلاً تحتوي معلقة صغيرة منه على 1.28 ملغم من فيتامين سي ، وهو يغطي 1% فقط من إحتياجك اليومي.

3. قتل البكتيريا

يحتوي الزعتر على مركبات معينة لها خصائص قوية مضادة للبكتيريا. وجدت إحدى الدراسات أنه كان فعالاً ضد 23 نوعاً من البكتيريا

كما درس فريقاً في مركز دراسات العلوم الحيوانية والبيطرية في البرتغال . النشاط المضاد للميكروبات للزيوت الأساسية المستخرجة من مجموعة من النباتات العطرية ، بما في ذلك زيت الزعتر. وأفادوا بأن هذا الزيت ، حتى بتركيزات منخفضة ، أظهر إمكانات كمادة حافظة طبيعية للمنتجات الغذائية ضد العديد من البكتيريا الشائعة المنقولة بالأغذية التي تسبب الأمراض البشرية .

كما اختبرت دراسة بولندية زيت الزعتر وزيت اللافندر ، ولاحظوا أن زيت الزعتر كان فعالاً ضد السلالات المقاومة للمكورات العنقودية والمكورات المعوية والإشريكية وبكتيريا الزائفة.

4. له خصائص مضادة للسرطان

الزعتر غني بمضادات الأكسدة. و قد تساعد في الوقاية من السرطان . أظهرت بعض الدراسات أن مكوناته قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية.

عالجت إحدى الدراسات خلايا سرطان القولون البشرية بمستخلص الزعتر ووجدت أنها أوقفت نمو الخلايا السرطانية وساعدت في قتلها .

أظهرت دراسة أخرى ، أحد المكونات الموجودة فيه ، ساعدت أيضا في قمع نمو وانتشار خلايا سرطان القولون .

5. المساعدة في الحد من العدوى الفيروسية

بالإضافة إلى محاربة البكتيريا ، وجدت بعض الدراسات أن الزعتر ومكوناته قد تحمي أيضاً من بعض الفيروسات. يحتوي على مركبات Thymol و Carvacrol لهما خصائص مضادة للفيروسات .

في إحدى الدراسات ، قام carvacrol بتعطيل نوروفيروس ، وهي عدوى فيروسية تسبب الإسهال والغثيان وآلام المعدة في غضون ساعة واحدة من العلاج .

وجدت دراسة أخرى أن الثيمول والكارفاكرول تعطلا 90٪ من فيروس الهربس البسيط في غضون ساعة واحدة فقط .في حين أن هذه النتائج واعدة ، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول كيفية تأثيره على الإلتهابات الفيروسية لدى البشر.

العناصر الغذائية في الحصة :

تحتوي المعلقة الصغيرة من الزعتر على :

  • كالوري : 0.8
  • بروتين : 0 غم
  • نشويات : 0.2 غم
  • ألياف : 0.1 غم

عادة ما تكون الحصة الواحدة عبارة عن ملعقتين طعام ، عندما تكون طازجة . أو ملعقة صغيرة واحدة عند تجفيفه. ويعتبر آمن عند استخدامه بكميات مناسبة للطهي. ومع ذلك ، إذا كنت تخطط لتناوله كزيت أساسي ، فيجب أن تضع في اعتبارك أنه عالي التركيز في هذا الشكل وقد يسبب آثاراً جانبية. في حين أن الزعتر الطازج أو المجفف آمن للإستخدام كنكهة في الطعام .

thyme
thyme

الآثار الجانبية للزعتر :

1. قد يهيج الغشاء المخاطي

يعزز الزعتر الصحة الجيدة من خلال حمايتنا من الأمراض المسببة للميكروبات والإلتهابات الميكروبية بسبب وجود مركبات مضادة للميكروبات مثل الثيمول والكارفاكرول. ومع ذلك ، في بعض الناس ، يمكن لهذه المركبات أن تهيج الغشاء المخاطي وتسبب الحساسية. لذلك تجنبه إذا كان لديك حساسية من هذه المركبات.

2. قد يسبب الحساسية عند بعض الأشخاص

في بعض الأفراد ، قد يسبب الزعتر ردود فعل تحسسية مثل تهيج الجلد والحكة ، وإحمرار الجلد والغثيان والقيء والإسهال. إذا كنت تعاني من حساسية من الريحان والنعناع والكرفس وإكليل الجبل ، فمن المرجح أن تكون لديك حساسية من الزعتر أيضاً

3. قد يسبب رد فعل عكسي للغدة الدرقية

يجب على الأفراد الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية تجنبه لأنه قد يؤدي إلى تفاقم مشاكل الغدة الدرقية.

4. قد يؤثر على النساء الحوامل

يحتوي الزعتر على مركبات أساسية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية والألياف الغذائية ،تلعب هذه المركبات دوراً مهماً في الحفاظ على الحمل صحياً . ولكن مع ذلك ، فإنه من المعروف أنه يزيد من خطر الإجهاض بسبب خصائصه الطبيعية المسببة للحيض.

ولضمان السلامة أثناء الحمل ، استشيري طبيبك قبل إضافته إلى نظامك الغذائي خلال هذه المرحلة الحاسمة.

5. قد يتفاعل مع بعض الأدوية

قد يتداخل الزعتر مع بعض الأدوية . كأدوية الغدة الدرقية ، ولذلك يجب تجنبه من قبل الأشخاص الذين يعانون من إضطرابات الغدة الدرقية والسكري أيضاً . ويجب الإمتناع عن تناوله قبل اسبوعين من العمليات الجراحية لإحتواءه على الثيمول.

تفاعل الزعتر مع بعض الأدوية
تفاعل الزعتر مع بعض الأدوية

6. قد يخفض ضغط الدم

البوتاسيوم في الزعتر هو موسع للأوعية الدموية (كل 100غم زعتر تحتوي 609 ملغم بوتاسيوم) ، كما أنه يحسن الدورة الدموية. ولكن على الرغم من هذه الميزة ، إلا أن تناوله بكميات كبيرة قد يخفض ضغط الدم إلى ما دون النطاق الصحي مما يسبب التعب والدوار والرؤية الضبابية والاكتئاب . إذا كنت تتناول أدوية ضغط الدم ، فتناول الزعتر بعد استشارة طبيبك للتأكد من عدم تعارض مع الدواء.

إنخفاض ضغط الدم
إنخفاض ضغط الدم

المصادر

The Health Benefits of Selected Culinary Herbs and Spices Found in the Traditional Mediterranean Diet

Ethnomedicinal use, phytochemistry, pharmacology, and food benefits of Thymus capitatus

Herbs and Spices- Biomarkers of Intake Based on Human Intervention Studies – A Systematic Review

scroll to top